الرئيسية / الأخبار / بعد أستاذ تطوان.. فضيحة أستاذ أخر بجامعة القنيطرة

بعد أستاذ تطوان.. فضيحة أستاذ أخر بجامعة القنيطرة

عبدالحي بلكاوي – القنيطرة

بعد أن تم إيداع الأستاذ الجامعي المعروف بالفضيحة الجنسية بجامعة تطوان السجن، خرجت إلى العلن مرة أخرى قضية أستاذ مادة الرياضيات بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية التابعة لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، والتي تضم نخبة من الطلبة والطالبات ذوو التخصصات العلمية، حيث اتهمه عدد من الطالبات باستغلالهن وابتزازهن جنسيا مقابل منحهن نقاطا عالية في مادة الرياضيات.

ووفقا لمصادر مسؤولة فإن رئاسة جامعة القنيطرة، اضطرت إلى أن تعيد الاستماع مرة أخرى للأستاذ موضوع شكايات الطالبات، والتي مرت عليها حوالي سنتين من الآن، بسبب التداول الإعلامي وتسريب المحادثات التي كانت تجمع بين أستاذ ” الحساب ” وطالباته، والذي كان موضوع شكايات متعددة لكل من رئاسة الجامعة و وزارة التعليم العالي في مرحلة الوزير لحسن الداودي، حيث من المنتظر أن تتخذ في حقه عقوبات جديدة، خاصة و أن الطالبات اللواتي سبق أن تقدمن بشكايات رفقة آبائهن عادو مرة أخرى لمتابعة ملف الأستاذ المتهم والسؤال عن مسار ملفه، خاصة بعد أن تفجرت فضيحة أستاذ الجنس بتطوان.

ووفقا لمصادر مطلعة فإن الأستاذ المتهم، والذي يترأس الكتابة المحلية لنقابة التعليم العالي، والمقرب من حزب العدالة والتنمية سرعان ما تم تطويق ملفه من طرف رئاسة الجامعة حينها، بالرغم من ورود الأدلة التي تدينه، حيث تم توقيفه فقط من التدريس، ومكافأته بمنصب في أحد أقسام إدارة الجامعة، وذلك بعد تدخل مسؤولين نافذين بنقابات التعليم العالي.

هذا وقد كانت العديد من طالبات القنيطرة، قد كشفن في وقت سابق عن معطيات مثيرة، حول الاستغلال الجنسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرات إلى تجميد مسطرة البحث في شكايتهن منذ سنتين والتي لم يتم المضي فيها إلى النهاية.

تعليقات فيسبوك

عن Youssef Alami

شاهد أيضاً

طنجة : اعتقال ثمانية فتيات يمتهن التحريض على الفساد

عمليات أمنية لمصالح ولاية امن طنجة لمحاربة الشوائب الأمنية و الظواهر المشينة داخل المدينة التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *