الرئيسية / الأخبار / تسيير مجلس العبدلاوي يتنافى مع “الوعود” الانتخابية ومنح الفرصة لشركات لسحقت “المواطن”

تسيير مجلس العبدلاوي يتنافى مع “الوعود” الانتخابية ومنح الفرصة لشركات لسحقت “المواطن”

 

 

 

خبر طنجة.. متابعة

 

ينهج المجلس الجماعي بمدينة طنجة اسلوبا يجعل المدينة بين يد شركات اجنبية لا يهمها سوى الارباح ولا تكترث لما قد يتعرض له ابناء الشعب الضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة لمواجهة الزبونية والتسيب.

ومنذ انتخاب مجلس البشير العبدلاوي وساكنة طنجة تنتظر اعادة تدبير الشأن الداخلي للمدينة الى طريق الصواب، غير ان المجلس استسلم للتعليمات التي تهدف الى سلب ونهب المال العام من جيوب المواطنين لحل المديونية وتغطية الحد الأدنى لميزانية الجماعة و تعويضات الرئيس ونوابه.

طريقة تسيير الشأن المحلي التي ينهجها العبدلاوي بطنجة مشابهة الى حد كبير تلك التي تعامل امينه العام السابق عبد الاله بنكيران الذي سحق الطبقة الوسطى والكادحة. اذ عمل ابريل المنصرم على تسليم مفاتيح التدبير المفوض لخدمة الركن بمواقف السيارات بمدينة طنجة لشركة “سوماجيك” الموالية لاحد المستشارين في التحالف. ما يقوم به مجلس العبدلاوي يتنافى مع الوعود الانتخابية التي اكدت على أن مرحلته ستكون مرحلة الشفافية والمصداقية وإعادة الاعتبار للتدبير الجماعي.

الرئيس العبلاوي وفي أول منعطف يتخلى عن صون كرامة الطنجاويين لصالح هذه  الشركة ويمكنها من كل الوسائل المتاحة لقهره وسلبه حق ركن سيارته حتى أمام مسكنه.

الشركة قامت بعقل سيارة بشارع بركان  قريب من كرنيش طنجة دون غيرها وتحرير محضر بهذا الخصوص، ليتفاجئ صاحب السيارة بأن المحضر موقع من طرف رئيس الشرطة الإدارية بجماعة طنجة مع انعدام أي إشارة للشركة التي قامت بعملية العقل، وهو ما يعتبر خرقا قانونية لعدم تضمن دفتر التحملات .

مجموعة من الحراس العاملين وسط المدينة، كشفوا أنهم أصبحوا ممنوعون من العمل في المناطق التي تتواجد فيها العدادات خلال النهار، في مقابل ذلك تم تعويضهم بعمال شركة “سوماجيك”، الذين لا يكتفون بحراسة العدادات والحرص على عملها بشكل عادي، لكنهم يقومون بدور الحراس السابقون ويتلقون أموالا جراء تقديم المساعدة للمواطنين.

حراس مجموعة من الأزقة القريبة من كورينش طنجة اتحدوا ، في وقت سابق ، مع سكان إقامات في المنطقة، وقاموا بتوقيع عرائض تم رفعها إلى ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، للإعلان عن رفضهم لتركيب هذه العدادات غير قانونية، مطالبين الوالي محمد اليعقوبي بالتدخل لوقف نشرها في كافة مناطق طنجة.

تجدر الإشارة إلى أن “الصابو” كان قد منع في عهد العمدة السابق سمير عبدد المولى، لكنه عاد في عهد العبدلاوي مع بداية سنة 2017، بالتزامن مع تفويت تدبير قطاع المواقف إلى شركة “سوماجيك”.

تعليقات فيسبوك

عن خبر طنجة

شاهد أيضاً

وفاة ” مشرد ” بسبب موجة البرد القارس بطنجة

متابعة .. خبر طنجة وجد صباح أمس الأحد شخص “مشرد” في حي الجزائري جثة هامدة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *