الرئيسية / الأخبار / شاطئ واد أليان.. إلى أين؟

شاطئ واد أليان.. إلى أين؟

حصل شاطئ واد أليان صيف سنة 2016 على اللواء الأزرق، الممنوح من طرف مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وذلك بشراكة مع المؤسسة الدولية للتربية البيئية والعلامة الدولية “اللواء الأزرق”.
ويعد شاطئ واد أليان، واحدا من بين 22 شاطئا الذين حصلوا على نفس اللواء بعد معاينة العشرات من الشواطئ في مختلف أنحاء المغرب،وهي المرة الأولى التي تمكن فيها من توفير الشروط الضرورية لرفع هذا اللواء على الشاطئ منذ انخراطه مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ببرنامجها “شواطئ نظيفة”.
لكن الزائر اليوم إلى شاطئ واد أليان، سيتفاجئ من مستوى التلوث الذي أصبح عليه، كما سيجد صعوبة في استيعاب أن الشاطئ الذي حصل السنة المنصرمة على اللواء الأزرق، أضحى بهذا الشكل غير المقبول. حيث الأزبال تأخذ حيزا مكانيا هاما، ناهيك عن الأشواك المتناثرة في كل مكان، الشيء الذي سيجعل منه فضاءا غير قابل للإصطياف على المدى القريب.
هذا الأمر، استنفر فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، فقامت إحدى الجمعيات وتدعى جمعية أحواض واد أليان للتنمية والثقافة بحملة بيئية وتوعوية موسعة لتنظيف الشاطئ، ووفرت إمكانيات بشرية ولوجيستيكية مهمة على مدى يومين متتالين،وذلك محاولة منها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل تدفق المصطافيين ابتداءا من أول أيام عيد الفطر.
بيد أن المجهودات التي بذلتها الجمعية على أهميتها، تبقى غير كافية، نظرا لكون العملية شاقة وتتطلب جهداً مستمراً طيلة الأيام المقبلة.
يذكر أن جمعية أحواض واد أليان للتنمية والثقافة، وبشراكة مع إحدى الشركات العاملة بميناء طنجة المتوسط، سهرت لسنتين متواليتين على تهيئة شاطئ واد أليان، وهو المجهود الذي تكلل بحصول الشاطئ على اللواء الأزرق.

تعليقات فيسبوك

عن Youssef Alami

شاهد أيضاً

طنجة : اعتقال ثمانية فتيات يمتهن التحريض على الفساد

عمليات أمنية لمصالح ولاية امن طنجة لمحاربة الشوائب الأمنية و الظواهر المشينة داخل المدينة التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *