الرئيسية / الأخبار / مقاهي للشيشة بمرتيل تتحول البعض منها الى ملاهي ليلية

مقاهي للشيشة بمرتيل تتحول البعض منها الى ملاهي ليلية

حسن الفيلالي

شكايات وبلاغات في سلة المهملات تلك التي تقدم بها العديد من السكان للسلطات المحلية بمرتيل ضد هذه المقاهي التي تنبعث منها كميات هائلة من دخان الشيشة و التي يستنشقها السكان رغما عنهم و يستنشقون الغازات السامة المنبعثة من مواقد الفحم كذلك ما يتسبب لهم في أمراض خطيرة تصيب مباشرة الجهاز التنفسي بالخلل و بالإمكان تصور حال المصابين بضيق التنفس القاطنين بجانبها..وكذلك ضجيج وقهقهات تبقى تصدح في السماء حتى مطلع الفجر .السلطات المحلية والاقليمية استسلمت للأمر الواقع ولم تعد تقوم حتى بتلك الحملات الممسوخة والتي تسفر عن حجز بعض قنينات الشيشة لذر الرماد في العيون وإظهار انها تقوم بمحاربة مقاهي الشيشة والتي قانونيا لا تتوفر على اي تراخيص . فالقانون رقم 91.15 يمنع بموجبه التدخين في الأماكن العمومية ،
الان هنا بمرتيل اصبح الوضع أكثر خطورة من سابقيه فقد تحولت بعض هذه المقاهي الى ملاهي وعلب ليلية حيث أن بعضا منها تشتغل 24 ساعة مستمرة، و أخرى تشتغل إلى ساعات جد متأخرة من الليل و يستأنفون في ساعات مبكرة و للتمويه ليلا يطفؤون الأضواء الأمامية و يسدلون الستار كي لا ينكشف أمرهم وإضفاء نوع من الرومانسية على قاعاتها .ناهيك عن استخدام الموسيقى والاجواق .
الربح السريع لهذه المقاهي يكمن يكمن في المعسل والجنس اللطيف، مقاهي أصبحت مواخير تعج بالعاهرات من مختلف الأعمار و حتى الشواذ جنسيا تتم فيها عملية “القوادة” تحت غطاء مقهى.
هي مقاه تجذب إليها كل أصناف عشاق “المتعة” بين عشاق النرجيلة ومتذوقوا الحشيش و الباحثين عن الجنس و العاهرات اللواتي يتواجدن بأعداد كبيرة في “مقاهي الشيشة” التي تعتمد عليهن في جلب الزبائن.لتضفي على مرتيل وتلصق بها مدينة لعشاق المتعة وسط ادخنة الشيشة .وفي غياب تام لسلطة القانون والأمن اللذان أخذا إجازة طويلة الأمد .

تعليقات فيسبوك

عن خبر طنجة

شاهد أيضاً

لمصالح الأمنية بطنجة تقوم بحملة تمشيطية على تجار المخدرات بطنجة.

  في إطار محاربة الاتجار في المخدرات خاصة القوية منها بمدينة طنجة تقوم مختلف مصالح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *