الرئيسية / الأخبار / مواجهات بين القوات العمومية ومحتجين في الحسيمة

مواجهات بين القوات العمومية ومحتجين في الحسيمة

خبر طنجة

عرفت مدينة الحسيمة وضواحيها يوم الأحد 5 فبراير استنفارا أمنيا كبيرا، ومواجهات بين القوات العمومية ومحتجين في كل من إمزورن وبوكيدان.

ونقلا عن بعض المصادر الإعلامية المحلية، فإن السلطات هي من تسببت في هذه المواجهات، جراء منعها لعدد كبير من المحتجين من الوصول إلى مدينة الحسيمة.

وانتشرت القوات العمومية في الطرق العمومية وفي مداخل المدن والقرى لمنع المحتجين من الوصول إلى الحسيمة، التي منعت فيها الاحتجاجات منذ المظاهرات المنددة “لمقتل بائع السمك محسن فكري”، ما اعتبره النشطاء نوعا “من عسكرة المدينة” وخرق القانون وانتهاك الحقوق والحريات.

ويشار إلى أن هذه الاحتجاجات كانت قد دعت إليها ما يعرف بـ “الحراك الشعبي” للاحتجاج مساء الأحد في ساحة “كلابونيطا”، وذلك بمناسبة الذكرى 54 لرحيل محمد عبد الكريم الخطابي، فضلا عن المطالبة بالمستشفيات وتوفير العمل للعاطلين.

 

تعليقات فيسبوك

عن nordin

شاهد أيضاً

طنجة : اعتقال ثمانية فتيات يمتهن التحريض على الفساد

عمليات أمنية لمصالح ولاية امن طنجة لمحاربة الشوائب الأمنية و الظواهر المشينة داخل المدينة التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *