الرئيسية / مغرب-التناقضات / هل القانون يطبق على الفقراء فقط ؟

هل القانون يطبق على الفقراء فقط ؟

يوسف الوهابي العلمي #مغرب_التناقضات

شهدت الأيام الماضية عمليات إجلاء و إفراغ العديد من المساكن في مدن متعددة ولعل آخرها ما يحدث في مدينة أصيلة , فهذه الأيام يتم إجلاء و تخريب العديد من مساكن المواطنين بحجة السكن غير القانوني و البناء بدون ترخيص و استغلال أملاك الغير دون وجود بدائل تضمن سكن يليق بالمواطنين الذين دفعتهم الحاجة و الدخل المحدود و غير القار إلى العيش في ظروف لا تليق بالإنسان.

كان من المفروض على السلطة التي ترفع شعارات التنمية البشرية و الحكامة الجيدة و غيرها من الشعارات الموجودة على الورق, أن تعمل على تحصين الإنسان و توفير الحاجيات الأساسية من السكن و الصحة و التعليم على الأقل,لكن على أرض الواقع المعاش نجد السلطة تتدخل من أجل اضطهاد المضطهدين و تشريد المهمشين و حرمان المستضعفين باسم سلطة القانون وتحت ذريعة تطبيقه.

 فالقانون الذي من المفترض أن يحمي الإنسان و خاصة إذا تعلق الأمر بالسكن الذي هو حق و ليس فضل, فلا تكتفي هذه السلطة بالاستمرار في حرمانهم من هذا الحق بل يتم تعنيفهم و تشريدهم في أبشع صور القمع التي يمكنك أن تشاهدها.

و هنا أتساءل هل تطبيق القانون المزعوم لا يكون إلا على الفقراء و المهمشين ؟, أما المتهربون من أموال الضرائب و المتحكمون في الكثير من المصانع و الذين تحصنهم أموالهم الغير المشروعة عن المحاسبة و المتابعة فلا أحد يتحدث عنهم, و كلنا نعلم أن الأموال التي تبذر ببزغ على أشياء تافهة دون محاسبة و لا مراقبة و بسلطة القانون و ما الصورة المنتشرة هذه الأيام لشعار الدار البيضاء الذي صرف عليه 300 مليون سنتيم من المال العام في قمة الاستخفاف من المواطنين و هدر المال العام,  أما كان على السلطة “الحريصة على تطبيق القانون” أن تحاسب هؤلاء ؟

على السلطة مراجعة حساباتها مع الطبقة المهمشة قبل فوات الأوان, لأن الظلم المقنن سيولد احتقان غير مقنن.

تعليقات فيسبوك

عن Youssef Alami

شاهد أيضاً

الحكومة المغربية والغباء في قرار منع الميكا

بقلم : يوسف الوهابي العلمي قررت الحكومة المغربية منع صناعة وتجارة الميكا ابتداء من يوليوز …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *